كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران

Sahar Samir
اسلاميات
كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران

كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران يتساءل الكثير عن كم مرة ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران الكريم، فقد خلق الله الملائكة من نور وأمرهم بطاعته لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون، ويعتبر جبريل عليه السلام واحد من ملائكة الرحمن المقربين، بالإضافة أنه تم توكيله بأعظم المهمات ببلاغ الوحي إلى الأنبياء والرسل، وعن طريق موضوعنا، سنتعرف على جبريل وألقابه وكم مرة ذكر جبريل عليه السلام في القرآن الكريم.

أقرأ أيضًا: متى تنتهي صلاة التهجد في رمضان وكم عدد ركعاتها وفضلها

القاب جبريل عليه السلام في القران الكريم

كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران لقب جبريل بعدة صفات واسماء اكثرها ورد بالقرآن، وبعضها في الأحاديث النبوية الشريفة وأبرز ألقابه كما يلي:

  • الروح الأمين
  • الروح القدس
  • الروح

خلق الله لجبريل عليه السلام

خلق الله الملائكة من النور وسخرهم لطاعته وعبادته، وفضل بعضهم عن الاخر فاصطفى من بينهم مقربين لعرشه وملكه، ومن أحسن الملائكة المقربين جبريل عليه السلام فالرسول كان يبدأ باسمه في دعاءه، فاختاره الله لأعظم رسالة وتبليغ وهي بلاغ الرسل بدينه الحق، ليصير الواسطة بين الله سبحانه وتعالى وبين رسله ومبلغا للوحي، يعد جبريل عليه السلام ملك سماوي من الملائكة المقربين وهو ملك الوحي الذي أنزل على رسول عليه الصلاة والسلام بكتاب الله الخاتم، وساند النبي موسى عليه أفضل السلام ذات يوم حينما جمع فرعون سحرته، كما أنه بشر السحرة الذين آمنوا بمكانتهم بالجنة، وبشر العذراء مريم بقدوم المسيح.

كلمة جبريل في القران الكريم

عن طريق ذلك الموضوع، بل قبل ذاك سننطلق بالتعريف بجبريل عليه السلام، مثلما سنذكر أسمائه في القرآن، فقد خلق الله سبحانه وتعالى الملائكة وجعل لجميع الافراد لكل منهم مهمة مكلف بتأديتها ومسؤول عنها، وأيضا الملك جبريل، ولقد كلفه الله بأسمى وأفضل المهام وهي مهمة نقل الوحي من السماء إلى أنبياء الله ورسله في الأرض وإلزام الأنبياء برسالاتهم.

ذكر جبريل في القران

  • يعد جبريل عليه السلام الأشهر في عالم الملائكة، لدرجة أن القلة يذهبون إلى أنه المقصود بالروح في قول الله سبحانه وتعالى في سورة القدر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر، وقد ذكرنا من قبل أنه ورد باسمه في كتاب الله الخاتم ثلاث مرات.
  • يقول كتاب هذا تأويل رؤياي: أما جبريل عليه السلام فكان موكل بالوحى، وأن أهل السماوات يسألونه: ماذا قال ربنا؟ وذلك دليل على فضله ومنزلته لدى الله تعالى، فهو سيد الملائكة، وذلك قول الفقهاء.
  • ويمتاز جبريل عليه السلام بحسن وجمال الشكل والهيئة، وقد كان الرسول، عليه الصلاة والسلام، يأنس به ويفرح، ويشتاق إليه إذا تغيب، وايضا الصحابة والمسلمون من أهل المدينة المنورة، ولقد كان يأتي أكثر ما يأتي إلى المسجد النبوي على صورة الصحابي دحية الكلبى، رضى الله عنه، وقد كان يأتي في بعض الأحيان على صورة أعرابي من البادية يرتدي أنظف الثياب ليس عليها أي من آثار السفر.

فضل الملائكة على العبد

يقدم الملائكة العديد من الأمور التي تفيد المسلمين، وتساندهم في أمور دنياهم واخرتهم، منها:

  • يصلون على المسلمين.
  • يدعون للمؤمنين.
  • يأمنوا على دعاء المسلمين.
  • يكتبون المؤمنين الذين حضروا صلاة يوم الجمعة.
  • مساندة المؤمنين اثناء القتال.
  • متابعتهم المستمرة للمؤمنين.
  • شهادتهم في مجالس الذكر والعلم.
  • حمايتهم لمكة والمدينة المنورة من الدجال.
  • تبشير المسلمين بالخير وبدخول الجنة.

وهذه هي القليل من اعمال وفضل الملائكة مع المسلمين، ينبغي علينا أن نقدر الملائكة، ونكن لهم التوقير والحب والاكرام، ونبتعد عن كل ما يسئ لهم، وما يؤذيهم من الفواحش والذنوب، والمنكرات والمحرمات، بالإضافة الى الروائح الكريهة، والتماثيل لأنها تمنع دخول الملائكة الى المنزل، علاوة على ذلك الكلاب والاقذار.

ذكر اسم جبريل في القرآن الكريم ثلاث مرات.

  1. (قل من كان عدوا لجبريل فانه نزله على قلبك بأذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين) سورة البقرة -آية 97
  2. (من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فان الله عدو للكافرين) سورة البقرة -آية 98
  3. (ان تتوبا الى الله فقد صغت قلوبكما وان تظاهرا عليه فان الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير) سورة التحريم -آية4
رابط مختصر